السيرة الذاتية والإبداعية

بسم الله الرحمن الرحيم

السيرة الذاتية والإبداعية

الإسم:

نزاروف نذرالله (نذرالله نزار) Nazarov Narzullo

المولد:

30 كانون ثاني 1949م

البلد:

جمهورية طاجيكستان

الجنسية:

طاجيكي

الاختصاص:

اللغة العربية، خريج جامعة طاجيكستان الوطنية عام 1973م

معرفة اللغات:

الطاجيكية (وهي لغة الأم) والروسية والعربية إتقاناً وإبداعاً على حد   سواء

العمل الإبداعي:

شاعر مترجم وعضو إتحاد أدباء طاجيكستان

الحالة الاجتماعية:

متزوج وله 5 أطفال

ولد سنة 1949 في أسرة معلم مدرسي بقرية "دَرْغْ" وهي قرية تحتضنها جبال شواهق انتصبت شموخاً بين غيرها من جبال طاجيكستان.. قرية يسقيها نهر يندفع مسرعاً نحو سمرقند وبخارى، كان ذات يوم قد شرب منه رجال كالإمام البخاري وأبي الليث السمرقندي وابن سينا.. وما أكثرهم عدداً تدين لهم الحضارة الإسلامية!..

ولقد وصف مسقط رأسه هذا فيما بعد اعتزازاً به في أنشودة جعلها تلاميذ مدرسته القروية نشيداً يرددونها بالعربية في شتى المناسبات، ومطلعها:

تلك دَرْغ ُ قد عَلَتْ

موضعاً بين الجبالْ

وسَقَتْ ماءً صَفَا

من عيونِها الرجالْ.

وفي سنة 1967 التحق إلى كلية اللغات الشرقية (فرع اللغة العربية) بجامعة طاجيكستان الوطنية بمدينة دوشنبه ومنذ ذلك الحين بدأت معرفته باللغة العربية.

ومن أول لمسة بلسان الضاد أخذت تتبلور لديه بوادر ما هو فيه الآن من القناعة الراسخة بأنه لم يخطئ اطلاقاً في اختيار مهنة تختص بالعرب ولغتها البليغة وآدابها السامية وثقافتها الأصيلة العريقة التي تأثرت بها ثقافة أبناء بلده حيث أن من بين ثقافات الشعوب والأمم قلما نجد ثقافتين تلتقيان في الأصالة والتفاعل كما هو الحال بالنسبة للثقافتين العربية والطاجيكية. وفي عهد مضى منذ الفتوحات الإسلامية في بلاد ماوراء النهر وخراسان كانت هاتان الثقافتان ثقافة واحدة وإن اختلفت لغة التعبير عنهما وحتى أن اللغة الطاجيكية - وهي اللغة الفارسية عينها - تأثرت كثيراً باللغة العربية وأخذت منها كل ما استطاعت أن تأخذه من الكلمات والمفردات لتصبح بذلك مزيجاً جميلاً من العربية والفارسية وفي كل ما بلغته الثقافة الطاجيكية من السمو والرقي يعود الفضل إلى الثقافة العربية الأصيلة ومدى التفاعل بها وإن التاريخ المشترك حافل بأمثلة رائعة عن هذا القبيل من التفاعل والتواصل..

وكانت هذه الحقيقة الساطعة قد ملأت شغاف قلبه حباً للعربية وأفاضته حماساً للتعمق فيها بغية توظيف نفسه بقدر ما تؤهله معرفته اللغوية في إعادة مد جسور التواصل بين الثقافتين الشقيقتين العربية والطاجيكية بعد قطيعة شهدها القرن الماضي بحكم الزمن القاسي المتمثل بالعهد الشيوعي البائد.

ومن هذا المنطلق حاول مواكبة تعلم العربية بالعمل الإبداعي وبدأ يقرض الشعر بالعربية منذ السنة الثانية من دراسته الجامعية وقد نشرت باكورة عمله سنة 1970 في جريدة "أنباء موسكو" الصادرة آنذاك بالعربية وهي قصيدة مهداة إلى شاعر المقاومة محمود درويش. كما أنه أخذ يمارس الترجمة من الأدب العربي إلى الطاجيكية، منها ترجمة قصائد وقصص للشعراء والكتاب العرب جبران خليل جبران (لبنان)،عبدالعزيز المقالح (اليمن)، نزار قباني (سوريا)، إحسان عبد القدوس (مصر)، سعاد الصباح (الكويت) وعشرات الآخرين.  وفي الوقت نفسه كان يترجم إلى العربية قصائد الأستاذ ميرزا طرسون زاده(طاجيكستان)، رسول حمزتوف (داغستان)، زلفيا (أوزبكستان)، مكسيم تانك (روسيا البيضاء) وغيرهم من كبار الشعراء السوفيت قد نشر معظمها في الصحف والمجلات السوفيتية الصادرة بالعربية. ومن حسن الحظ أن ترجماته استطاعت أن تشق طريقها إلى الصحافة العربية، منها جريدة الثورة ومجلة الثقافة الجديدة في اليمن، جريدتا الجمهورية والثورة في العراق وجريدة القبس الكويتية ومختلف الجرائد والمجلات الفلسطينية إلخ..

ومن بواعث اعتزازه أن كل ما قد تم ترجمته ونشره في طاجيكستان من الأدب العربي كان دوماً يحظى بحسن رضى واقبال كبير من قبل القراء الذين أصبحوا ينجذبون أكثر فأكثر إلى الأدب العربي الراقي والثقافة العربية الإسلامية السامية، مما كان يجعله أكثر تحمساً إلى مواصلة هذا العمل الإبداعي الخيّر لمزيد من التقارب والتفاعل بين رافدين من روافد الثقافة الواحدة.

وإن انعم الله عليه بنعمة الصحة والعافية فإن قدامه طريقاً طويلاً ينبغي المضي فيه وأعمالاً ومشاريع إبداعية طموحة يتطلب إنجازها، وإن ما قام به حتى الآن ليس سوى قطرة من البحر وإن الإبحار والتبحر فيه أكثر عمقاً أمنية مقصودة وغاية منشودة يعلل بهما نفسه في حياته الدنيا، والخوض في هذا الخضمّ كان وسيبقى منهله الاندفاع الذاتي ومن الله التوفيق.

 

 

قائمة بالكتب المطبوعة

  1. بطل الأرض المشمسة، حكايات شعبية أوزبكية، الترجمة إلى العربية (بالاشتراك مع المترجمين العرب الآخرين)، طشقند، 1978
  2. في بلاد الملكة بلقيس، باللغة الروسية، دوشانبه، 1989
  3. نصيحة الملوك للإمام أبي حامد الغزالي، إعداد وتقديم  وترجمة إلى الطاجيكية، ، دوشانبه، 1989
  4. كأس من الدموع، مجموعة شعرية للشاعر اليمني الكبير عبدالعزيز المقالح، إعداد وتقديم وترجمة إلى الطاجيكية (بالاشتراك مع الشاعر جولنظر)، دوشانبه، 1990
  5. رباعيات لمجموعة من شعراء طاجيكستان، الترجمة إلى العربية، دوشانبه، 1992
  6. القاموس العربي الطاجيكي الموجز، دوشانبه، 1992
  7. أحد عشر كوكباً، مختارات من الشعر الطاجيكي الحديث، الترجمة إلى العربية، دوشانبه، 1992
  8. طاجيكستان وطناً، مجموعة شعرية للشاعر الطاجيكي الكبير جولنظر، الترجمة إلى العربية، دوشانبه، 1997
  9. بسمة البراعم، مجموعة قصائد للأطفال للشاعر الطاجيكي الكبير ميرسيد ميرشكر، الترجمة إلى العربية، دوشانبه، 1998
  10. القاموس الطاجيكي العربي الوسيط، دوشانبه، 1998
  11. ترجمة سُبع القرآن الكريم إلى الطاجيكية (بالاشتراك مع د. محمدجان عمروف)، دوشانبه، 1999
  12. خيمة الكلمة القدسية، مجموعة شعرية للشاعرة الكويتية الشيخة سعاد الصباح، إعداد وتقديم وترجمة إلى الطاجيكية (بالاشتراك مع الشاعر جولنظر)، الطبعة الأولى - دوشانبه، 1998، الطبعة الثانية – موسكو 1999
  13. صرخة الوجع، مجموعة شعرية للشاعر العربي الكبير نزار قباني، إعداد وتقديم وترجمة إلى الطاجيكية (بالاشتراك مع الشاعر جولنظر)، دوشانبه، 2002
  14. كتاب المحادثة طاجيكي عربي، الطبعة الأولى – دوشانبه، 1999، الطبعة الثانية - دوشانبه، 2002
  15. ثلاث مسرحيات من طاجيكستان، إعداد وتقديم وترجمة إلى العربية (بالاشتراك مع  د. غسان مرتضى)، دمشق، 2002
  16. وردة في الخد وأخرى في النظر، مجموعة شعرية للشاعرين جولروخسار وجولنظر،الترجمة إلى العربية، الكويت، 2006
  17. سُبع القرآن الكريم نصاً وترجمة وتفسيراً، في طبعتين، دوشانبه، 1999 و2006
  18. ترجمان المياسير من أمهات التفاسير (ترجمان ميسر از تفسيرهاى معتبر)، في ستة مجلدات بالطاجيكية، قد تم إعداد المجلد الأول، لم يطبع بعد

نشيد طاجيكستان الوطني

عَزيزةٌ أنتِ عَلينا يَا بِلادَنا

وفي سبيـلِ عِزِّكِ اجْتِهادُنا..

جِهادُنـا

وجاءَ مِنْ عُمقِ القُرونِ امْـتدادُنا

خَفَّاقَةٌ راياتُـكِ فوقَ الرُّؤُوسِ

واصْطِـفـافُنا بِظِلِّها .. وإتحادُنا


فَلْتَعِشْ يـا وَطـَنْ

طاجكستانُ حُرَّةً !


وإنّكِ للمجدِ رَمزٌ والكَرامــَهْ

ولِمُنَى أسلافِـكِ أبْقَى عَلامــَــهْ

وعالـَمٌ لابْـنائِكِ الأماجِدِ مُخَلَّـدٌ

ربيعُكِ .. ليس يمَسُّــهُ أذىً

رُبوُعُكِ أرضُ وفاءٍ للرّجالِ واسْتقامَهْ


فَلْتَعِشْ يـا وَطـَنْ

طاجكستانُ حُـرَّةً !


وإنّكِ أمٌّ تَعُمُّ الأجْمَعَا

نيِطَ بكِ هَناؤُنا وما إلى التطلُّعِ دَعاَ

وفي وُجُودكِ التواصُلُ

وفي حُضُوركِ التلاحُمُ .. وإنَّنا

نُحِبُّكِ والعالَمَ بِأسْرِهِ نُحِبُّهُ مَعاَ


فَلْتَعِشْ يـا وَطـَنْ

طاجكستانُ حُـرَّةً !

****



مكتبة

"الطاجيك في مرآة التاريخ"

الرئيس إمام علي رحمان

"الطاجيك في مرآة التاريخ"

الرئيس إمام علي رحمان

وردة في الخد... وأخرى بالنظر

وردة في الخد... وأخرى بالنظر

الأستاذ جولنظر, الأستاذة جلروخسار

"الطاجيك في مرآة التاريخ"

الرئيس إمام علي رحمان

"الطاجيك في مرآة التاريخ"

الرئيس إمام علي رحمان